روما- ليفربول .. نار تحت الرماد انفجرت في وجه دي فرانشيسكو ليودع روما البطولة

2 مايو 2018 - 11:40 م

تقديم اللقاء

لم يكن اشد المتفائلين من جمهور الفريقين قبل انطلاق البطولة يتوقع ان يشاهد نصف نهائي بين هادين الفريقين بالذات .
روما وليفربول هما مفاجئة البطولة هدا العام فهما لم يتعودا على الوصول للادور المتقدمة في العشرية الاخيرة لكن هدا الموسم قلبا الطاولة على كبار اروبا قبل صغارها.
روما اقصى فريق احلام القارة ورافع لواء الكرة الشاملة وليفربول  قهر الاب الروحي لأسلوب التيكيتاكا ذهابا وإيابا هي قمة ايطالية انجليزية ابتسم نصفها الاول للريدز على ملعبهم 5-2  بتألق غير عادي لفخر العرب محمد صلاح بتسجيله لهدفين و تمرير اثنين اخرين .
ليفربول ورغم نتيجة الذهاب العريضة إلا ان شبح الاقصاء مازال يحوم بالأجواء خصوصا ان قاد ذي فرانشيسكو فريقه الي معجزة اخرى كيف لا و هو من  هزم برشلونة في دات الملعب بالثلاثة فما بالك بليفربول.
روما الذي كان البعض يعتقد انه صيد سهل للبلاوغرانا لكن غرينتا الطاليان اخرست كل من استهزأ بكتيبة ذي فرانشيسكوا وأوقفت ماكينة البارصا التهديفية .

 لكن نتيجة الذهاب في الانفلد صعبت مهمة الفريق الايطالي وجعلت فرص حدوث ريمونتالدا جديدة قليلة جدا خصوصا مع تعلب الماني يتقن فنون التكتيك ومتمرس في قتل خصومه بسلاح الهجمات المرتدة  .
هي مباراة خاصة لجمهور روما وفرصة لرد دين طال انتظاره لأكثر من 30 سنة ففي موسم 1983-1984 فاز ليفربول بدوري الابطال بدات الملعب وأمام نفس الخصم  بضربات الجزاء .
فهل يستطيع رفقاء القائد دي روسي رد ين الماضي ودين الحاضر ام ان الانجليز مسلحين بدهاء الالمان و موهبة العرب  قادرون على خطف بطاقة التأهل لملاقاة الريال في نهائي كييف يوم 27 ماي.

الشوط الاول

بدأت المباراة بهجوم جارف لروما بذكريات مباراة برشلونة وهدف في اول 4 دقائق في مرمى شتيغن معتمدا على الكرات الطولية في اتجاه العملاق دجيكو الذي ازعج دفاع الريدز كثيرا لكن لم يجد المساندة من بقية الزملاء .
نقطة تحول المباراة الدقيقة 8 خطا دفاعي قاتل لمتوسط الدفاع المتأخر البلجيكي لانغونان الذي اخطا في التمرير لتصل الكرة لصلاح ويقود هجمة مرتدة سريعة فقدم كرة على طبق من دهب لساديو ماني الذي وجد نفسه وجها لوجه مع الحارس ويفتتح النتيجة وسط صدمة لجمهور روما.

رد روما لم يتأخر كثير الدقيقة 14 تمريرة طويلة من لوري نزي تجد في استقبالها الشعراوي الذي يعيدها لمربع العمليات مسببا ارتباك في دفاع ليفربول لتهتدي الكرة للشباك على اثر خطا دفاعي فادح من المدافع ميلنر قائد الريدز الذي اعاد الامل والروح لذئاب روما ويبعث فيهم الحياة من جديد.  

بعد الهدف استمر   روما في المجازفة والهجوم بكل الفريق بطريقة متهورة وتكتيك غريب من ديفرانشيسكو دفع ثمنه غاليا بالهدف الثاني في الشباك بعد ركنية في الدقيقة 25 نفدها القائد ميلنر ليستقبلها الهولندي فيلا ندوم  ويسكنها الشباك وسط غياب تام لدفاع روما بقيادة دي روسي ومانولاس.

الشوط الثاني

الشوط الثاني انطلق على وقع سيطرة مطلقة لروما واعتماد دفاع الخط المتقدم لا يقاف خطوة صلاح واستمرار ليفربول في الاعتماد على سلاحه القاتل الهجمات المرتدة السريعة .
الدقيقة 48 الحكم يحرم روما من ضربة جزاء مستحقة على اثر انسلال دجيكو في مربع العمليات ليعرقل من طرف حارس الريدز لكن الحكم اعلن عن تسلل غير موجود .
بعد 6 دقائق من الشوط الثاني اختراق سريع من الشعراوي ويسدد ضربة قوية ليتصدى لها حارس ليفربول في المرة الاولى لكن يتابعها دجيكو في الشباك معلنا معادلة النتيجة للفريقين.
الحكم حرم روما من ضربة جزاء ثانية في الدقيقة 62 اثر تسديدة من الشعراوي يخرجها مدافع روما بيده لكن الحكم كان له رأي اخر.
الدقيقة 85 لانغولان يسجل هدفا متاخرا من تسديدة من خارح مربع العمليات  تم يضيف هدف رابع في الوقت بدل الضائع من ضربة جزاء.  
                       
                                                                                                     
  روما قدم شوطا ممتاز و اضاع سيلا من الاهداف برعونة على الاقل 4  اهداف محققة لكن دجيكو لم يستغل كم الفرص الكثيرة التي اتيحت له.
ليفربول اقتصد في الجهد و سير المباراة كما يريد الي النهاية بقل الجهد.
رما الغرينتا وحدها لا تكفي مع هد  الدفاع المهزوز وليفربول بنتيجة اللقاءين استحق الوصول للنهائي.


تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً