نجم يوفنتوس عاش ليلة صعبة جدا

21 فبراير 2019 - 12:09 م

ليلة في غاية الصعوية تلك التي عاشها كريستيانو رونالدو على ملعب واندا ميتروبوليتانو أمام نادي أتليتيكو مدريد و الذي استطاع التفوق على يوفنتوس بثنائية نظيفة و بهذا تعقدت وضعية اليوفي في دوري الأبطال و بات مهددا بالخروج من المسابقة في وقت مبكر خصوصا في ظل معرفتنا بقدرات أتليتيكو مدريد من الناحية الدفاعية حيث من الصعب العودة في النتيجة ضده خاصة أن النتيجة هدفين لصفر أما فرديا بالنسبة للاعب البرتغالي فقد تعقدت وضعيته كثيرا فحتى الأن موسمه الأوروبي يعد فاشلا حيث في رصيده هدف وحيد و قد وضع مع فريقه قدما خارج المسابقة مع أن اللاعب بالأمس لم يكن سيئا أبدا بل كان أفضل لاعب في فريقه و قاتل على كل كرة لكن سوء اختيار بعض لاعبي التشكيل اضافة للتغييرات التي أتت متأخرة كثيرا من أسباب الخسارة لكن الأمر الذي كان سلبيا بكريستيانو هو مسألة التأثر بصافرات الاستهجان التي تعرض لها الأمر الذي جعل اللاعب يرد على الجمهور باشارة اصابع يده و التي تدل على عدد ألقابه الشخصية في دوري الأبطال.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً