المنتخب الإسباني في ورطة بعد إعتزال بيكيه

28 مارس 2019 - 11:46 ص

تناولت صحيفة ماركا المدريدية المعاناة المستمرة للمنتخب الإسباني في مركز قلب الدفاع حيث حسب الصحيفة بعد إعتزال جيرارد بيكيه لم يجد المدرب لويس إنريكي لاعب يجيد الخروج بالكرة مثل بيكيه حيث راينا كيف جرب المدرب الكثير من الخيارات التي لم تستطع إقناع المدرب الإسباني و كما راينا في مباراة مالطا لعب المدرب لويس إنريكي بمدافع إسبانيول هيرموسو و سبق له تجربة الكثير من اللاعبين مثل ناتشو و بارترا و إينيغو مارتينيز،  قالت الصحيفة ان حل المشكل موجود في مانشستر سيتي حيث هناك لاعب كبير في السيتي لم يشارك مع منتخب بلده لحد الأن حيث قالت الصحيفة أن هناك إستغراب من عدم إستدعاءه و الحديث هنا عن مدافع المنتخب الفرنسي إيمريك لابورتي قلب دفاع السكاي بلوز و قالت الصحيفة أن الإتحاد الإسباني مازال يملك فرصة قانونية لتجنيس اللاعب حيث لم يلبس قميص المنتخب الفرنسي الاول من قبل حيث سبق المناداة عليه لمباراة ودية ضد إسبانيا سنة 2017 و لكنه لم يشارك و لا دقيقة و في 2016 أيضا نودي عليه لمبارتين ضمن إقصائيات كأس العالم ضد بلغاريا و هولندا و لم يشارك في أي دقيقة لذلك مازال أمام إسبانيا فرصة كبيرة للضفر بخدمات اللاعب الذي حمل قميص أتليتيك بيلباو منذ ان بدا في كرة القدم إلى ان إنتقل لنادي مانشستر سيتي في النصف الثاني من موسم 2017/2018 و ترى الصحيفة أن هذا اللاعب يجيد مسالة الخروج بالكرة تحت الضغط كيف لا و هو كان الإختيار الاول لبيب جوارديولا و قد طلبه بالإسم و الان هو مدافع أساسي في السيتي، و ختمت الصحيفة حديثها على أن اللاعب ممكن ان يوافق في ظل التهميش من جانب مدرب المنتخب الفرنسي ديديه ديشامب و حتى اللاعب يرى أن أمامه عقبة كبيرة لكي يلعب أساسي و هي أومتيتي لذلك فإن اللاعب يرى انه حتى و تم إستدعائه فسيكون إحتياطي لصامويل اومتيتي لذا من المرجح أن يوافق على التجنيس إذا فاتحه الإتحاد الإسباني بخصوص هذا الموضوع.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً